التهاب الكبد الفيروسي : ما هي أنواعه وطرق الوقاية!

التهاب الكبد الفيروسي : ما هي أنواعه وطرق الوقاية!

التهاب الكبد الفيروسي : ما هي أنواعه وطرق الوقاية!
التهاب الكبد الفيروسي : ما هي أنواعه وطرق الوقاية!

التهاب الكبد:عبارة عن التهاب يحدث في الكبد، سببه عدوى فيروسية، وهناك أسباب ألتهاب الكبد كالأدوية، والسموم ،والكحول.

كما ويعد مرض التهاب الكبد الفيروسي من أكثر الأمراض المنتشرة في العالم.

الكبد ووظائفه في جسم الإنسان:

يوجد في جسم الإنسان أعضاء وأجهزة تحدد عمله، وقدرته على الحياة، والاستمرارية في العيش، ومن أهم الأعضاء في جسم الإنسان الكبد، الذي يقع في الجهة اليمنى اعلى البطن تحت الحجاب الحاجز.

وظائف الكبد :

  • تنظيم السكر في الدم ،فأي خلل في الكبد يؤدي لظهور مرض السكري.
  • تكوين المادة الصفراء التي تقوم بتكسير الدهون، وتحويله إلى كولسترول يمتصه الجسم.
  • تجلط الدم عن طريق تكوين البروتينات الخاصة بتجلط الدم في حال الإصابة بالجروح.
  • تحويل الامونيا السامة إلى يوريا وخروجها مع البول.

وعند وجود اي خلل في هذه الوظائف أو الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية فتظهر أمراض الكبد، والتي سنذكر منها مرض التهاب الكبد الفيروسي.فما هو هذا المرض ؟وما هي أعراضه؟وأنواعه؟وكيفية علاجه؟

أسباب مرض التهاب الكبد الفيروسي:

  • حدوث بعض الاضطرابات في مناعة الجسم.
  • تناول الكحول، أو تناول جرعات كبيرة من الأدوية التي تسبب آثار جانبية في إصابة الكبد ،وحدوث ضررا في وظائفه وبالتالي حدوث التهاب فيه.
  • استخدام أدوات وملابس أشخاص مصابون بالتهاب الكبد الفيروسي
  • العلاقات الجنسية المحرمة.
  • بعض الأطعمة المكشوفة والمعرضة للتلوث،وكذلك الأطعمة المنتهية صلاحيتها.
  • أخذ عينات من الدم من شخص مصاب.
  • السفر إلى البلدان المنتشر فيها مرض التهاب الكبد الفيروسي.

الأعراض المصاحبة لمرض التهاب الكبد:

  • انتفاخ في البطن؛ نتيجة تجمع السوائل فيه.
  • ارتفاع دائم في درجة حرارة جسم المصاب .
  • إعياء وإرهاق دائم.
  • تحول لون البول إلى لون داكن.
  • الم في المفاصل.
  • الإصابة بداء اليرقان.
  • الاسهال.
  • الشعور الدائم بالتقيؤ، والغثيان.
  • الحكة الدائمة.
  • السعال الدائم.
  • الإصابة بفشل في وظائف الكبد.
  • الإصابة بتليف الكبد.

أنواع  التهاب الكبد الفيروسي:

  • التهاب الكبد الفيروسي A:

  • عادة ينتقل عن طريق الأكل الملوث بالفيروس، أوحدوث اتصال مع البراز المصاب، تناول المياه الملوثة. وغالبا تظهر الأعراض بشكل متأخر بمدة شهر بعد الإصابة، ويكون المريض معدي للآخرين المحيطين به من قبل ظهور الأعراض عليه بحوالي أسبوعين.

كلما كانت الإصابة في سن صغيرة، كلما كانت حدة الأعراض اقل.

أعراض التهاب الكبد الفيروسي A:

  • ارتفاع الحرارة ،والإصابة بالحمى.
  • تعب عام بالعضلات.
  • شعور مستمر بالغثيان والقيء.
  • فقدان الشهية ،وبالتالي فقدان الوزن.
  • إسهال
  • حدوث اصفرار بالعين.

تشخيص التهاب الكبد الفيروسي A

العلاج:يكون عن طريق عمل تحليل دم HAV-IgM الذي يظهر النتيجة ايجابية قبل ظهور الأعراض بأسبوع.

العلاج :

لايوجد علاج خاص يقضي على الفيروس ،ولكن مناعة الجسم تقضي عليه خلال 6 شهور .وأيضا لايعطى أدوية خاصة للمرض ،ولكن يسمح بأخذ أدوية لعلاج الغثيان وألم تكسير العضلات كالباراسيتامول، حيث يؤخذ بحرص ولا يزيد عن 6 حبات يوميا.

أولا:يجب تطعيم الأشخاص المحيطين بالمريض، للتأكد من عدم وصول العدوى لهم.

ثانيا:توقف الأدوية التي تؤذي الكبد ،كحبوب منع الحمل مثلا.

ثالثا:الراحة التامة في البيت ،وعدم بذل مجهود .

رابعا: الإكثار من السوائل، والابتعاد عن التدخين، والكحول.

العلاج الناجع لهذا المرض هو التطعيم  ويكون في جرعتين بينهما 6 شهور يعطي مناعة لمدة 20 سنة

*المرضى فوق سن الأربعين، أو الذين يعانون من أمراض الكبد يجب التعامل معهم بحرص شديد؛ خوفا من تدهور حالتهم إلى الفشل الكلوي.

 طرق الوقاية من فيروس الكبد A:

  • غسل اليدين جيدا بالماء والصابون بعد استخدام دورة المياه، وقبل إعداد وتناول الطعام.
  • المحافظة على نظافة دورة المياه باستخدام طرق التطهير الطبيعية ،أو استخدام المطهرات الكيميائية.
  • التأكد من نظافة الأواني والأدوات المنزلية المستخدمة خصوصا في الأكل.
  • تجنب الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بالفيروس الكبديA.
  • عدم مشاركة الإبر التي تأخذ بها الحقن مع شخص مصاب بالتهاب الكبد الفيروسيA.
  • عدم شرب المياه من أي مصدر غير موثوق فيه ،ولمزيد من الوقاية القيام بغلي الماء وتبريده قبل شربه.
  • في حال السفر لبلدان ينتشر بها المرض يجب التأكد من أخذ اللقاح الذي يحمي من الإصابة بالفيروس.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة النية خارج المنزل، حتى في المطاعم مثلا كالسلطات والفواكه، والمحار.

 

  • التهاب الكبد الفيروسي B:

العائل الوحيد له الإنسان،فيسببه فيروس يرمز له بالرمز HBVB، حيث ينتقل عن طريق نقل الدم، والاتصال الجنسي، ومن الأم لطفلها، وأيضا عن طريق فرش الأسنان، وشفرات الحلاقة.

واستعمال الحقن الغير معقمة ،مثل ابر الوشم وابر تعاطي المخدرات.

فترة الحضانة للمرض من شهرين إلى ثلاثة أشهر.

الأعراض المصاحبة لفيروس الكبد B:

  • تبدأ الأعراض بظهور حمى خفيفة .
  • فقدان الشهية.
  • القيء والغثيان ،الم في البطن.
  • تغير في لون البول
  • اصفرار بالعين والجلد .
  • تعب وإرهاق دون وجود أسباب واضحة، قد يستمر لعدة أسابيع، أو حتى عدة أشهر.

قد يكون المرض لفترة محددة، ويكون غير خطير وقد ينتهي بأمان. ولكن قد يتحول الى مرض مزمن وقد يتطور لمرحلة خطيرة قد تؤدي الى تليف في الكبد ،واخيرا سرطان في الكبد.

تشخيص فيروس الكبد B:

في حال ظهور الأعراض السابقة ،يجب التوجه فورا إلى الطبيب

العلاج:يشخص المرض عن طريق إجراء فحص طبي، والتحليل المعملي لتحديد إذا كان المرض مزمنا أو حاد.وفحص الدم HBAgs.

علاج فيروس الكبد B :

يقوم الطبيب بوصف العلاج للشخص المصاب بالشكل التالي:

 

  • يقوم الطبيب باستعمال أدوية تحتوي على مواد مضادة للفيروسات، حتى تساعد على إيقاف نشاطها وتكاثرها.
  • بعض الحالات لاتحتاج إلى علاج؛ لأن بعض الفيروسات التي تصيب الكبد غير ضارة ،لذلك يقوم الجهاز المناعي لديهم بمهاجمة الفيروس دون أن يلحق أي أضرار بالكبد .
  • عقاقير تبطئ وتثبط عمل الفيروسات لفترة طويلة جدا قد تصل إلى سنوات .
  • تناول بعض الأعشاب التي تساعد على تخفيف الالتهاب ،من أهمها بذور الشمر،الخرشوف،الكمون،الحبة السوداء،والهندباء .

 

الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي B:

  • التوعية الصحية والإرشادية حول كيفية انتقال المرض.
  • اختبار الدم؛ للتأكد من خلوه من أي مشاكل قبل نقله إلى أي مريض.
  • التعقيم الجيد لأدوات الجراحة.
  • التخلص من سرنجات الحقن أولا بأول.
  • لبس القفازات عند التعامل مع أي مريض
  • اخذ التطعيم ضد مرض فيروس التهاب الكبد B، بين كل جرعة وأخرى شهر، حيث تحمي من انتقال العدوى.

فيروس الكبد الوبائي C:

يعتبر فيروس التهاب الكبد Cهو الأخطر على الإطلاق؛ لأنه يسبب التهابا في الكبد دون وجود أعراض؛ لذلك يتأخر تشخيص المرض حتى تتدهور الحالة الصحية للمريض، إلى حد تليف الكبد.

فيروس C ليس له أي لقاح، أو تطعيم ناجح ومسجل في منظمة الصحة العالمية؛ لذا نادر ما تنجح حالات الإصابة بهذا المرض.

ينتقل المرض عن طريق نقل الدم، استخدام أبر غير معقمة، ماكينات الحلاقة الملوثة، أدوات الوشم، قرح الجلد والجروح، الاتصال المباشر مع سوائل الجسم، وعن طريق الاتصال الجنسي، ومن الأم لطفلها عن طريق المشيمة.

ولكن المرض لا يمكن أن ينتقل عن طريق الرضاعة والقبلات والأحضان، ولا عن طريق المأكولات والمشروبات.

 

الوقاية من فيروس التهاب الكبد C:

بما انه لا يوجد علاج فعال للمرض لابد من اخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من المرض:

  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع أي احد حتى وان لم يكن مصابا(فرشاة الأسنان، ماكينات الحلاقة، المقص، الملابس الداخلية).
  • استخدام القفازات عند التعامل مع مريض وخاصة عند التعرض لسوائل جسمه.
  • التأكد من تعقيم الأدوات المستخدمة في وشم الجلد وثقب الأذن وغيرها.
  • عدم التبرع بالدم دون فحص واختبار الدم.
  • عدم تناول المشروبات الكحولية؛ لما لها تأثير على الكبد.
  • وإذا كان الشخص مصاب بالمرض يجب عليه أن يعرف عن مرضه للأشخاص المحيطين؛ حتى يأخذوا احتياطهم، وخاصة الزوجة والطاقم الطبي.

 

 

أضف تعليق